التصنيفات
التعليم

هل سيتم إغلاق المدارس من قبل أصحاب المدارس أم الوزير؟

تكاليف المدارس ترتفع.. ووزارة التربية تنفي

تتكرر السنة وتتكرر الزيادة في تكاليف المدارس العالية، مما يثير الهلع بين العائلات العربية. ولكن مع تصريحات الوزير والتي تقول بعدم وجود زيادات، يبقى السؤال كيف..

يبدو أن الوضع لا يزال كما هو، وأصحاب المدارس يبتسمون، فهم يعلمون تمامًا أنه لا زيادات ولا شيء. لقد تحملنا جميعا تكاليف الحياة المرتفعة، وذلك من أجلكم يا سيادة الوزير.

وعلى الجانب الآخر، تصدرت تعليمات وزارة التربية لإدارات المدارس بإخراج الملفات الخاصة بالطلاب الرافضين لزيادة التكاليف. فالحل الوحيد يبدو أنه هو طرحهم في الشارع..

إليكم التفاصيل الجديدة:

أكد شادي نسيم المتحدث باسم وزارة التعليم أنه لم يتم اتخاذ أي قرار بخصوص زيادة تكاليف المدارس الخاصة. وأضاف أن الوزير تصدر كتابا دوريا قبل بداية كل عام دراسي بنسب زيادة محددة لتكاليف المدارس الخاصة.

وأشار إلى أن التقرير الذي انتشر حول “زيادة تكاليف المدارس الخاصة بنسبة 100%” يحمل معلومات غير صحيحة، ولا يعتمد على مصادر رسمية. وأكد أن هناك آلية دقيقة لمتابعة تطبيق زيادة التكاليف في المدارس الخاصة بجميع أنواعها.

إقرأ أيضاً  استقبلت مبادرة "دكان الفرحة" طلاب جامعة بنها

تكررت الزيادات في المصروفات المدرسية مع بداية كل عام دراسي، مما أدى إلى هلع العائلات المصرية. على الرغم من ذلك، صرح متحدث باسم وزارة التربية والتعليم بأنه لم يصدر أي قرار بشأن زيادة المصروفات الخاصة بالمدارس. وأكدت الوزارة أنه يتم متابعة تطبيق الزيادات بشكل دقيق من قبل الإدارات التعليمية للتأكد من تقديم المصروفات بشكل شرعي وفقا للقرارات الوزارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *