التصنيفات
أخبار الموبايلات

لماذا رفضت الولايات المتحدة وضع السلاح النووي تحت سيطرة الذكاء الاصطناعي؟

بول دين: الولايات المتحدة تؤكد على أهمية سيطرة الإنسان على السلاح النووي

صرح بول دين، النائب الأول لمساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الحد من التسلح، بأن الولايات المتحدة ملتزمة بشدة بضرورة أن يكون الإنسان هو الذي يسيطر على السلاح النووي، ويجب أن لا يكون للذكاء الاصطناعي القدرة على اتخاذ القرارات بشأن استخدامه. كما أعرب عن أمله في أن تتبنى موسكو وبكين موقفاً مماثلاً في هذا الصدد.

وأفاد مسؤول أميركي بأن الولايات المتحدة قد أبدت قناعتها بأن يحتفظ الإنسان بالسيطرة الكاملة على السلاح النووي. وأشار بول دين إلى أن الولايات المتحدة ترحب بمواقف مماثلة من الصين وروسيا، معتبرا ذلك معيارا للسلوك المسؤول.

محادثات ثنائية بين الولايات المتحدة والصين حول الذكاء الاصطناعي

في إعلان سابق، أشار وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، إلى أن الولايات المتحدة والصين ستجريان محادثات ثنائية حول الذكاء الاصطناعي للمرة الأولى خلال الأسابيع المقبلة. يأتي ذلك في إطار محاولات الإدارة الأميركية تعميق النقاش مع الصين حول سياسة الأسلحة النووية وتطور الذكاء الاصطناعي.

إقرأ أيضاً  تسريب: هل Galaxy Book 4 Edge هو أول حاسب محمول من سامسونج بمعالج Snapdragon X Elite؟

هذا النوع من المحادثات والمفاوضات الثنائية يعتبر مفيداً على عدة مستويات:

1. تعزيز التفاهم المشترك بين الولايات المتحدة والصين في قضايا الذكاء الاصطناعي والأمن.

2. تحديد مواقف كل طرف بشأن السيطرة على التكنولوجيا الذكية للحد من التوترات.

3. تعزيز الثقة المتبادلة وتخفيف الشكوك من خلال المحادثات المستمرة بين الولايات المتحدة والصين.

مع ذلك، يجب التعامل مع هذه المحادثات بحذر نظراً للخلافات العميقة التي قد تعرقل تحقيق اتفاقات ملموسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *