التصنيفات
التعليم

تعرفوا على أبرز مشاركة مصرية في الاجتماع السنوي بالمغرب.. برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي!

مشاركة أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في اجتماع ASREN السنوي بالمغرب

بتوجيه من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، شهدت مدينة الرباط في المغرب اجتماع شبكات الدول العربية للبحوث والتعليم ASREN، بحضور مُمثلين عن عدة دول عربية، لبحث تطوير شبكات البحوث والتعليم في المنطقة.

عرض تقديمي حول شبكة مصر الموحدة للبحث العلمي والتعليم

تضمنت مشاركة فريق أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا عرضًا حول تطورات شبكة مصر الموحدة للبحث العلمي والتعليم، وكيفية دعم التعاون الإقليمي والتنمية المشتركة في المنطقة.

النجاح في دعم بيئة البحث العلمي والابتكار في مصر

أشاد الحضور بالجهود التي بذلتها مصر في دعم بيئة مُحفزة للتعلم والبحث العلمي والابتكار، وشددوا على أهمية التعاون الدولي لتطوير منصات للوصول الحر لمصادر البحث والتعليم.

مناقشة مشروع الكابل البحري MEDUSA

جرت لقاءات ثنائية بين الوفد المصري ومُمثلي شبكة GEANT الأوروبية لمناقشة مشروع الكابل البحري MEDUSA الذي سيربط دول جنوب البحر المتوسط بشبكة فائقة السرعة للبحوث والتعليم.

إقرأ أيضاً  تكريم إدارة التعليم في جازان بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم

تطوير الشبكات القومية للبحث والتعليم في مصر

تُساهم أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في ربط وتشغيل الشبكة الموحدة للبحوث والتعليم بمصر وربطها بالشبكات الدولية والتشارك البحثي بين الباحثين المصريين ونظرائهم دوليًا.

تم شاركة أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا في الاجتماع السنوي لشبكات الدول العربية للبحوث والتعليم ASREN في مدينة الرباط بالمغرب، وتم مناقشة تطور شبكات البحوث والتعليم في الدول العربية وسُبل دعم ربطها في شبكة إقليمية واحدة. وتم استعراض التطورات الأخيرة على شبكة مصر الموحدة للبحث العلمي والتعليم والبنية التحتية لها، بالإضافة إلى تنمية التعاون الإقليمي العربي والإفريقي في تطوير خدمات دعم مجتمعات الباحثين والمُتخصصين. كما تم مناقشة مشروع الكابل البحري الجديد MEDUSA والذي يهدف لربط دول جنوب البحر المتوسط بدول شمال المتوسط في شبكة فائقة السرعة للبحوث والتعليم. تم التأكيد على أهمية العمل الجماعي والتعاون لتطوير منصات للوصول الحر لمصادر البحث العلمي والتعليم إقليميًا، وإتاحتها من خلال شبكة الدول العربية للبحوث والتعليم. يُذكر أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تُمثلت في أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا تربط المؤسسات التعليمية والبحثية بمصر بشبكات البحوث والتعليم الدولية.

إقرأ أيضاً  اكتشف التنوع والإبداع في جامعة القاهرة: مسابقات ثقافية وفنية ورياضية واجتماعية تنتظر طلاب المدن الجامعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *