التصنيفات
التعليم

المؤتمر الطلابي العلمي الدولي الثاني يُقام في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا: رؤى وإبداعات جديدة

المؤتمر العلمي الدولي الثاني حول الإبداع الطلابي في مجال التمريض

تم تنظيم المؤتمر العلمي الدولي الثاني في كلية التمريض بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تحت شعار “الإبداع الطلابي والتكنولوجيا انطلاقاً نحو مستقبل تمريض متطور”. وشهد المؤتمر مشاركة ١٥ كلية تمريض على مستوى الجمهورية من الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة.

إحدى أبرز التوصيات التي نتجت عن المؤتمر هي تشجيع الأبحاث الطلابية المشتركة في مجال الرعاية الصحية بين مختلف كليات الرعاية الصحية وتكنولوجيا الحاسوب والذكاء الاصطناعي.

المحاور الرئيسية للمؤتمر

أوضح د. نهاد المحبوب، القائم بأعمال رئيس جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا، أن المحاور الرئيسية للمؤتمر شملت أثر الإبداع الطلابي في تقدم المنظومة الصحية والبحثية، ودور المؤسسات التعليمية في تنمية مهارات الإبداع الطلابي لتعزيز التنافسية، بالإضافة إلى دور الذكاء الاصطناعي في تطوير الرعاية الطبية.

الجامعة المصرية للعلوم والتكنولوجيا

تتربع جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا على عرش الجامعات الخاصة في مصر بفضل جودة التعليم والإقبال الطلابي. وهي أول جامعة في أفريقيا تحصل على تصنيف الخمس نجوم لفئة التعليم الإلكتروني والرقمي. تعد جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا واحدة من الجامعات العريقة التي يتطلع إليها الطلاب لمكانتها الرفيعة وتميزها العلمي والدولي.

إقرأ أيضاً  جدول وطريقة إعلان نتائج الطلاب عبر نظام نور 1445 توضحها وزارة التعليم

تم عقد مؤتمر علمي دولي لكلية التمريض بجامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا تحت عنوان “الإبداع الطلابي والتكنولوجيا انطلاقة الى مستقبل تمريض متطور”، وشارك في المؤتمر 15 كلية تمريض من الجامعات الحكومية والأهلية والخاصة. تم تسليط الضوء على تشجيع الأبحاث الطلابية في مجال الرعاية الصحية وتقييم تأثير استخدام الذكاء الاصطناعي في تخصصات التمريض المختلفة. وتم تنظيم معارض للأنشطة الطلابية في إطار المؤتمر وجوائز لأفضل أعمال فنية. كما تم التأكيد على دور التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي في تطوير مجال التعليم التمريضي والرعاية الصحية. تعتبر جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا من بين أفضل الجامعات الخاصة في مصر وتحصلت على تصنيف الخمس نجوم للتعليم الالكتروني والرقمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *