استعداد أمريكا لشن هجوم قانوني كبير ضد عملاق التكنولوجيا أبل في قضية مكافحة الاحتكار

دراسة تحقيقية في ممارسات شركة أبل

تشير المصادر إلى أن وزارة العدل الأمريكية تقترب من رفع دعوى قضائية ضد شركة أبل، مستندة إلى اتهامات بممارسات احتكارية في سوق الهواتف الذكية وخدمات الهاتف المحمول.

التحقيق يركز على كيفية استخدام شركة أبل لسيطرتها على أجهزتها وبرامجها لتجعل من الصعب على المستهلكين التخلص من أجهزتها. كما يُشير التحقيق أيضاً إلى كيفية إبعاد المنافسين عن خدمة iMessage الخاصة بالشركة.

تهم احتكارية واحتمال رفع دعوى ضد أبل

من المحتمل أن تكون دعوى أبل أكثر اتساعًا من التحديات السابقة للشركة، وقد تتسبب في زيادة الضغوط التنظيمية محليا وخارجيا. وتعتبر هذه الدعوى تحقيقاً جديداً في سلسلة من التحقيقات القضائية المتزايدة ضد شركات التكنولوجيا الكبرى.


تصريحات أبل حول الاتهامات

من جانبها، تصر شركة أبل على أن ممارساتها التجارية لا تنتهك قوانين مكافحة الاحتكار. وأكدت الشركة أنها تسعى دائما لتوفير تجربة سلسة ومتكاملة للمستخدمين من خلال منتجاتها وخدماتها.

إقرأ أيضاً  كل ما تحتاج معرفته عن 10 ملحقات لـ Samsung Galaxy S24 قبل شرائها!

الضغوط التنظيمية المتزايدة

تواجه أبل ضغوطًا تنظيمية متزايدة في ظل تباطؤ أعمالها وانخفاض إيراداتها السنوية. ومن المحتمل أن تتأثر قيمة الشركة الحالية المقدرة بـ 2.83 تريليون دولار إذا تأكد توجه السلطات التنظيمية لرفع دعوى ضدها.

التحقيقات في أوروبا

من المتوقع أن تفرض المنظمات الأوروبية عقوبات على أبل بناءً على انتهاكات قوانين الاحتكار، مما يزيد من الضغوط على الشركة في السوق العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق